1700-tal

أهلاً بك في سكانسِن

تُعتبر سكانسِن أقدم متحف في الهواء الطلق في العالم، وفيه ترى بيوتاً ومزارع من كل أنحاء السويد. تروي سكانسِن تاريخ السويد وكيف كان الإنسان يعيش في الماضي متكيّفاً مع ظروف الطبيعة، وكذلك العادات والتقاليد والعمل والحفلات والحياة اليومية.

كما تُعتبر سكانسِن مكاناً للاحتفالات، حيث يجري فيها الاحتفال عام، ففي النصف الصيفي من العام تُقام فعاليات الغناء الجماعي والرقص الشعبي والحفلات الموسيقية. أما فبالأعياد السنوية. وهناك برنامج مُفعم بالأنشطة على مدار الي النصف الشتوي من العام فهناك سوق عيد الميلاد الذي يجري فيه الرقص حول شجرة عيد الميلاد بالإضافة إلى الحفلات الموسيقية في كنيسة سيغلورا.

تُعتبر سكانسِن مكاناً فريداً من نوعه، ففيها يجتمع الماضي مع الحاضر، وفيها تحيا التقاليد السويدية والمِهن اليدوية، وفيها يلتقي الناس من كل الأعمار.

سكانسِن هي متحف الهواء الطلق الوحيد في العالم الذي توجد فيه حيوانات برّية، فهنا توجد حيوانات من الشمال وحيوانات بلدية وكذلك حيوانات أليفة وغريبة.

ونعرض في حوض الأسماك "سكانسِن-أكفاريِت" وفي منشأة "قارتنا الأفريقية" حيوانات من بلاد أخرى، كالقرود والطيور والزواحف والحشرات. وتوجد في الفناء المحيط بالمتحف أنواع مختلفة من النباتات والحدائق. وفي الحقل المجاور لكنيسة سيغلورا ينمو الجاودار والكتّان، وبالقرب من مزرعة "سكونِه غوردِن" ومن "سكوغاهولم" توجد حدائق المطابخ المعهودة، وتوجد حول كل مبنى نباتات خاصة بتلك الفترة وتلك الطبيعة. وتعطينا سكانسِن صورة عن الحياة في الماضي، إضافةً إلى أنها مكان جميل للاستجمام يزوره الناس على مدار العام.

أعلى